بیان الممثل السامي ممثلا عن الاتحاد الأوروبي بمناسبة الیوم الدولي لإحیاء ذكرى ضحایا أعمال العنف القائمة على أساس الدین أو المعتقد

In other languages: EN – BG – GR – ES – FR – RUS – CS – DE – IT – RO – ZH – FA 

بیان الممثل السامي ممثلا عن الاتحاد الأوروبي بمناسبة الیوم الدولي لإحیاء ذكرى ضحایا أعمال العنف القائمة على أساس الدین أو المعتقد

في الیوم الدولي لإحیاء ذكرى ضحایا أعمال العنف القائمة على الدین أو المعتقد، نشید بذكرى أولئك الذین فقدوا حیاتھم، والذین
یتعرضون للھجوم أو التھدید أو الاضطھاد بسبب دینھم أو معتقدھم.
في جمیع أنحاء العالم، یتعرض الكثیرون للتمییز بسبب جوھرھم وأساس معتقداتھم، أو بسبب ما یؤمنون أو لا یؤمنون بھ.
ُظھرون دینھم أو معتقدھم عن طریق العبادة والتعلیم، أو أولئك الذین یغیرون أو یتركون أدیانھم
ویستھدف الاضطھاد أولئك الذین ی
أو معتقداتھم.
ُرتكب بذریعة العقیدة، والممارسات،
ً عن العنف الذي ی
ولا یمكن قبول الھجمات على الأفراد على أساس دینھم أو معتقدھم، فضلا
والفرائض الدینیة.
ومع انتشار وباء“ كوفید-19 ،“تنتشر نظریات المؤامرة وتجعل من الطوائف الدینیة والعقائدیة كبش الفداء، مما یساھم في زیادة
ًا ما تكون ھذه علامات إنذار مبكرة بوقوع
ً الدعوة العامة للكراھیة الدینیة التي تشكل تحریضا على التمییز أو العداء أو العنف. وغالب
ًا في توفیر الإغاثة
ً أساسی
ھجمات عنیفة وأشكال أخرى من انتھاكات حقوق الإنسان. بینما تؤدي الجھات الفاعلة الدینیة دورا
والخدمات الاجتماعیة، وتساھم في المكافحة العالمیة للوباء.
ونسترشد في التزامنا بتنفیذ المبادئ التوجیھیة للاتحاد الأوروبي بشأن حریة الدین أو المعتقد. كما نسعى جاھدین لمعالجة أي شكل
من أشكال الاضطھاد والتمییز ضد الأفراد من خلال التزام الاتحاد الأوروبي بتعددیة الأطراف والمشاركة في منتدیات حقوق
الإنسان للأمم المتحدة والمبادرات التي تقودھا.
وخلال السنوات العشر الماضیة، قام الاتحاد الأوروبي، من خلال الصك الأوروبي للدیمقراطیة وحقوق الإنسان، بتمویل مشاریع
تتعلق بحریة الدین أو المعتقد بقیمة تبلغ أكثر من 22 ملیون یورو في جمیع مناطق العالم، بما في ذلك إجراءات مكافحة خطاب
الكراھیة وتعزیز الحوار بین المجتمعات المحلیة والأدیان.
عن ً وسیواصل الاتحاد الأوروبي العمل في الداخل والخارج لمكافحة التمییز وخطاب الكراھیة على أساس الدین أو المعتقد، فضلا

مكافحة الإفلات من العقاب وتعزیز المساءلة.

المصدر: مجلس الاتحاد الأوروبي
✎ КОМЕНТАРИ • COMMENTS ✎